عدد مرات النقر : 7,556
عدد  مرات الظهور : 27,249,819

عدد مرات النقر : 23,829
عدد  مرات الظهور : 113,421,668

عدد مرات النقر : 3,184
عدد  مرات الظهور : 19,923,453

عدد مرات النقر : 7,998
عدد  مرات الظهور : 27,325,205

عدد مرات النقر : 26,092
عدد  مرات الظهور : 214,186,249
عدد مرات النقر : 4,289
عدد  مرات الظهور : 204,378,604

منتدى الحوار الجاد:

الإيمان بالقضاء والقدر

وزيره العنزي
جامعي فعال
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 11
  • وزيره العنزي غير متواجد حالياً
قديم 03-24-2019, 02:17
المشاركة 1
نشاط وزيره العنزي
  • التقييم: 10
  • عدد الاعجاب : 0
  • عدد الكويزات : 0
  • مفضلتي
    افتراضي الإيمان بالقضاء والقدر
    لقد خلق الله تعالى الكون وجعل فيه من النواميس والقوانين التي تحفظه وتحميه وتسيّره وفق ما هو مقدّر له، لذلك فإن الايمان بالقضاء والقدر من أركان الإيمان التي لا يصل إليها إلّا من يدخل الإيمان قلبه ويتغلل به، لأن الإيمان بالأمور الغيبية والتوكل على الله، وبأنه هو عز وجل مالك كل شيءٍ بيده يهب لمن يشاء الأعطيات ويمنعها عمن يشاء يعتبر من الأمور التي تتحدى العقل الإنساني، قال تعالى في سورة القمر:{ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ }، وقال صلى الله عليه وسلّم عندما سأله جبريل عن الإيمان: ((أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره)). قد يكون العبد مسلماً وليس مؤمناً، فأركان الإيمان تتعلّق كلّها بالقلب وجميع الأعمال متعلقة بالجوارح وليست ظاهرة، بينما أركان الإسلام ظاهرةً للعيان ويستطيع المحيطين ملاحظتها.

    سنختص بالحديث عن القدر والقضاء لأنه قد يتساءل الكثيرون عن معنى القضاء والقدر ويدخل إليهم الشيطان من مداخل تشككهم في المعنى وبالتالي قد يقعون في حبال الضلال والضياع. تعريف القضاء والقدر القدر لغةً: التقدير والتفكر في تسوية الأمور ومبلغ الشيء والحكم، بينما القضاء لغةً الفصل والحكم. القدر اصطلاحاً: هو معرفة الله تعالى لواقع الأمور التي ستحصل مسبقاً، ويعلم موعد حدوثها بالدقة، وبصفاتٍ مخصصة، وقد كتبها الله تعالى كلّها في اللوح المحفوظ، بينما القضاء اصطلاحاً: حكم الله تعالى في أمور المخلوقات وإيجاد هذا الحكم. يعتبِر الكثير من علماء الأمة بأن القضاء والقدر هما أمران متلازمان ولا يمكن الفصل بينهما، بل ذهب البعض إلى أنّه لا توجد أية فروقاتٍ بينهما وبأن لفظ القضاء يطلق على القدر ولفظ القدر يطلق على القضاء. أركان القدر ومراتبه العِلْم: وهو الإيمان بعِلم الله تعالى الواسع لجميع ما في الكون وما لم يكن وما سيكون، وكل ما يخص عباده من أجلٍ وأرزاق، قال تعالى في سورة الطلاق: ((أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا)). الكتابة: الإيمان والتيقّن من أنَّ الله تعالى قد كتب كل ما يخص المخلوقات في الكتاب المحفوظ، منذ لحظة ولادته إلى يوم القيامة. المشيئة: وهي الإيمان بأن مشيئة الله تعالى هي المتحكمة في مصير المخلوقات جميعاً فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن ولن يكون إلّا بإرادته عز وجل. الخلق: وهو الإيمان بأن جميع الكائنات الحية هي مخلوقات أوجدها الله عز وجل بقدرته من العدم، قال تعالى في سورة الزمر: ((الله خالِق كل شيءٍ)). لا بد للمؤمن أن يؤمن بالقضاء وبالقدر سواء كان خيراً أو شراً، فالشر الذي قد يعتبره البعض شراً إنما يحمل معه كل الخير ولكن بسبب قدرته العقلية المحدودة فإنه لا يبصر ما وراء هذا الشر.
    قديم 05-14-2019 , 04:26
    المشاركة 2
    هبة العجمي
    جامعي فعال
    تاريخ التسجيل: May 2019
    المشاركات: 11
    الجامعة: جامعة الملك فيصل
    الكلية: التربية
    المستوى: المستوى الأول
    الجنس: أنثى
    عدد الاعجاب :0
    عدد الكويزات :0
    مفضلتي
    • هبة العجمي غير متواجد حالياً
    افتراضي رد: الإيمان بالقضاء والقدر
    مشكوووووووووووووووووووووووورة
    إضافة رد
    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الإيمان , بالقضاء , والقدر

    8 علامات إذا ظهرت عليك فإن جسدك يريد أن ينبهك بوجود خلل ما بالداخل آآرجـــوو الدعاء لــ جــدي (جلطة دماغية)..

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه للموضوع: الإيمان بالقضاء والقدر
    الموضوع
    [أسئلة و أجوبة] اسئلة الفصل الثاني لمادة الجمع والقدر 1439
    [ملخص] اختباري الاحد ومتورطه ماعندي ملزمه او ملخص مادة الجمع بين الشرع والقدر
    [أسئلة و أجوبة] أسئلة الاختبار لمادة الجمع بين الشرع والقدر


    - المنتدى لا يتبع لأي جهة بصفة رسمية
    (كل ما ينشر في المنتديات لا يمثل بالضرورة رأي الإدارة و إنما يمثل رأي أصحابه )


    جميع الحقوق محفوظة
    منتديات التعليم عن بعد
    User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.